الاحتفال بالذكرى العاشرة للعام المصري الألماني للعلوم والتكنولوجيا

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، اليوم الأحد، إن مصر مقدر لها محاربة الإرهاب الجبان ، وذلك لن يمنعنا من التقدم والاستمرار في العطاء، وخير دليل على ذلك احتفالنا اليوم بمرور عشرة أعوام على العام المصري الألماني للعلوم والتكنولوجيا ، مطالبا باستمرار التعاون بين المؤسسات التعليمية والبحثية المصرية والألمانية.

وأضاف الوزير -خلال فعاليات الاحتفال بالذكرى العاشرة للعام المصري الألماني للعلوم والتكنولوجيا، الذي تنظمه الهيئة الألمانية للتبادل العلمي، بحضور السفير الألماني بالقاهرة جيورج لوي، ومدير مكتب الهيئة الألمانية للتبادل العلمي مارجريت وينترمانتل – أن التعاون المثمر والبناء خلال الفترة الماضية يعطي المزيد من الطموحات لتحقيق مستوى أعلى من التعاون العلمي والبحثي بين مصر وألمانيا، مشيرا إلى أن تطوير العلم يعد من أهم جوانب الحضارة والقوة للبلدين بالاعتماد على الابتكار والمعرفة.

وتابع أن التعليم والبحث العلمي يعدان المحركين الرئيسين للابتكار والمعرفة اللذان أصبحا المحرك الرئيس للنمو الاقتصادي في أي بلد، مشددا على أهمية دعم التعليم والبحث العلمي والابتكار كركائز أساسية لتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة لمصر 2030، التي تمثل خطوة أساسية لتحقيق التنمية الشاملة لمصر، وهو ما تنشده القيادة السياسية بالعمل على رفع مكانة مصر لتكون ضمن أكبر 30 دولة في العالم من حيث مؤشرات التنمية الاقتصادية والبشرية والقدرة على التنافسية في السوق العالمية.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار أن الوزارة تثمن الدور الذي تضطلع به ووزارة التعليم والبحث العلمي الألمانية ، ووكالة إدارة المشروعات في ألمانيا، والهيئة الألمانية للتبادل العلمي، في تعزيز التعاون العلمي بين البلدين لأكثر من عقد من الزمان، ما ساهم في دعم الباحثين في مصر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*