البترول تعلن اكتمال الإجراءات التنفيذية لتنمية حقل “ظهر”.. وبدء الإنتاج قبل نهاية 2017

أعلن المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، اكتمال الإجراءات التنفيذية لتنمية حقل ظهر في منطقة التزام شروق بالمياه الاقتصادية بالبحر المتوسط، مشيراً الى اعتماد عقد تنمية حقل ظهر لشركة ايوك المملوكة بالكامل لشركة ايني الإيطالية.

وأوضح الملا – في بيان وزارة البترول الذي حصل موقع أخبار مصر على نسخة منه اليوم الأحد – انه تم تكوين شركة بتروشروق للبترول، وهي شركة مشتركة بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (ايجاس) وايوك؛ لتقوم بأعمال تنمية مشروع حقل ظهر، على ان يتم تنفيذ الأنشطة المتعلقة بالمشروع من خلال شركة بتروبل.

وأشار الوزير الى انه تم تعظيم دور شركات البترول المصرية في اعمال تنمية الحقل والتسهيلات البرية؛ حيث تم الاتفاق علي مشاركة شركتي بتروجت وانبي كمقاولين رئيسيين، بجانب شركة سايبم الإيطالية؛ لتنفيذ المشروع وتعظيم المكون المحلي في أعمال تنفيذ المشروع، الذى تبلغ استثماراته 12 مليار دولار.

وكشف انه من المخطط بدء الإنتاج من حقل ظهر قبل نهاية عام 2017، مع تصاعد الإنتاج خلال عامين فقط، وصولاً الى ذروة الإنتاج، بمعدل حوالي 2.7 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا، على ان يتم توجيه كامل انتاج الحقل من الغاز الي السوق المحلي.

ولفت ان الحفار سايبم يقوم حالياً بحفر البئر الثاني ظهر-2، وسيتم الانتهاء منه في الشهر القادم.

يشار الى انه تم الإعلان عن كشف ظهر في 30 أغسطس 2015 بعد عملية حفر ناجحة للبئر ظهر-1، ويعتبر أكبر الاكتشافات التي تحققت في مصر، وفي منطقة البحر المتوسط، وتقدر احتياطيات حقل الغاز العملاق بحوالي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*