«خلود القاسمي»: مناهج الأزهر تمثل جوهر الإسلام وحقيقته السمحة

استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الثلاثاء، وفدًا من دولة الإمارات العربية المتحدة، برئاسة الشيخة “خلود القاسمي” الوكيل المساعد لقطاع الرقابة بوزارة التربية والتعليم.

وقال الإمام الأكبر إن دولة الإمارات العربية تشهد تجربة مهمة في مجال التعليم والثقافة والفكر، مشيدًا بما حققته الإمارات في هذا المجال، مما يعبر عن وعي قادتها وإيمانهم بأهمية تكوين جيل جديد مسلح بالعلم والمعرفة.

من جانبها، قالت الشيخة “خلود القاسمي” إن مناهج الأزهر الشريف التي تقوم على التعددية الفكرية واحترام الرأي الآخر، تمثل جوهر الإسلام وحقيقته السمحة، التي ترفض التشدد والتطرف، وتدعو للتسامح والتعايش.

وأشادت الشيخة خلود القاسمي بفكر الإمام الأكبر المستنير، وجهوده في تطوير مناهج التعليم بمختلف مراحله، مقدرة دعم فضيلته الدائم لوزارة التربية والتعليم الإماراتية.

كما أشادت بجهوده الخارجية في ترسيخ ثقافة السلام وإشاعة التسامح والمحبة وهو ما عكسته جولات فضيلته لمختلف بلدان العالم، والمؤتمرات العالمية التي نظمها الأزهر الشريف، لترسيخ مفاهيم السلام والمواطنة، فضلًا عن دعم الأزهر لقضايا الأمة ودفاعه عن مقدساتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*