زراعة الارز بالتكثيف حسنت السلالات وضاعفت المحصول

أكدت ايمان سيد مدير عام الادارة المائية بوزارة الموارد المائية والرى ان موارد مصر المائية محدودة ونصيب الفرد يتناقص بمضاعفة عدد السكان فاستراتيجيات توفير المياه فى القطاع الزراعى اصبح هدف للباحثين لانه يستهلك اكثر من 80% من نصيب مصر فى مياه النيل واشارت الى استهلاك محصول الارز لكميات غزيرة من الماء بسبب طريقة زراعة الغمر وهو ما يحاول الباحثون تغييره فى تطبيق نوع جديد من الزراعة يسمى الزراعة بالتكثيف، حيث يتم تخفيض مساحة الزراعة الى النصف وتكثيف زراعة البذور بمضاعفتها حيث تتقارب النبتات والتقاوى من بعضها البعض فتنمو بالكامل وبسرعة وتحتاج ل3سم من الماء اعلاها فقط بدلا من 15 سم او شبر بمعيار اليد

وشددت مدير عام الادارة المائية بوزارة الموارد المائية والرى فى لقاء ببرنامج صباح الخير يا مصر الاحد على ضرورة توعية المزارعين والتعاون بين وزارة الرى والاجهزة المحلية بالمحافظات والقادرين على التواصل مع المزارعين واقناعهم فى تطبيق التجربة اضافة الى الارشاد الزراعى التابع لوزارة الزراعة واكدت على اهمية المحافظة على نوعية المياه وعدم تلوثها بالمبيدات فى حين تحدث المزارع عبد المنعم حجاج عن ان الباحثين قاموا بتدريبهم على كيفية تطبيق التكثيف وتم بنجاح فادى لتوفير التقاوى الى النصف اضافة الى تخفيض الاسمدة بمقدار الثلث وانتاج كمية الارز الزائدة عن الطريقة الاولى واشار الى مقاومة الافات بطريقة التكثيف اضافة الى توفير المجهود البشرى الخاص بزراعة الارز

وذكر المزارع بسام رمضان ان المشروع نجح فى تحقيق اهدافه بنسبة مئة فى المئة من تخفيض مياه الرى فادى لتتقليل استخدام ماكينات الرى وتخفيض كميات الوقود المستخدمة والكهرباء وذكر انه استخدم بنجاح نوع سخا 106 وسخا 104 حيث زادت الانتاجية وانخفضت التكاليف ، واضاف المزارع سلامة عبد المجيد ان الدكتورة ايمان سيد اشرفت بنفسها على تطبيق التجربة منذ عامين مع المزارعين فى اراضيهم الزراعية الخاصة وتاكدوا من النتائج الجيدة وعلى كل المستويات وطالب وزارة الزراعة بدعمهم بمسح الارض باشعة الليزر وتخفيض سعر العمالة المساعدة لتخفيض التكاليف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*