شيخ الأزهر يطالب بإعادة النظر فى مناهج التعليم العربى

استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، سامية سيد النائب الأول لرئيس البرلمان العربى، خلال زيارتها للقاهرة.

وقال الإمام الأكبر إن مقومات الاتحاد العربى للاتفاق على أمور مصيرية مشتركة موجودة بالفعل، بالمقارنة مع الاتحادات الأخرى التى تختلف دولها فى لغاتها وعرقياتها، مطالبًا بضرورة إعادة النظر فى مناهج التعليم العربى التى تفرز عقولا تربت على إقصاء الآخر، بالإضافة إلى أهمية تفعيل دور المرأة العربية واستغلال طاقاتها المهدرة، واحترام حقوقها التى كفلها الإسلام قبل أن تعرفها المنظمات الحقوقية فى العالم، وكذلك ضرورة إتاحة الفرصة للشباب من أجل النهوض بمجتمعاتنا العربية.

من جانبها، أعربت سامية سيد النائب الأول لرئيس البرلمان العربى، عن تقدير البرلمان العربى للأزهر الشريف ودوره فى نشر وسطية الإسلام، وتطرقت فى حديثها إلى مكونات البرلمان العربى وأعضائه وأهم الموضوعات المطروحة على أجندة مناقشاته لتحديث آليات العمل العربى المشترك، وتشريح الواقع العربى وتعزيز دوره على الساحتين الإقليمية والدولية، وسبل مواجهة التيارات الفكرية المنحرفة، كما طرحت فكرة إحياء برلمان وادى النيل الذى يجمع البرلمان المصرى والسودانى خدمة للقضايا المشتركة بين البلدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*