على خطى الرئيس.. البرلمان يزور فرنسا قريبا.. لجنة العلاقات الخارجية: نجهز لتنظيم زيارة لباريس للبناء على النتائج الإيجابية لزيارة السيسى

عقب النجاحات الكبيرة التى حققتها زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى فرنسا، تستعد لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب لتنظيم زيارة إلى باريس خلال الفترة المقبلة للبناء على ما حققته زيارة الرئيس، خاصة فى ضوء النتائج الإيجابية التى حققتها الزيارة وظهرت خلال المؤتمر الصحفى المشترك بين الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى والرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون.

“خارجية البرلمان”: نزور فرنسا قريبا للبناء على ما حققته زيارة الرئيس السيسى

قال النائب طارق رضوان، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب ونائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، لفرنسا تأتى فى إطار الزيارات المتبادلة وتعميق أواصر المودة والتعاون بين البلدين، خاصة عقب انتخاب الرئيس الفرنسى الجديد إيمانويل ماكرون، مشيرا إلى تنظيم زيارة برلمانية لباريس قريبا، للبناء على نتائج زيارة السيسى الناجحة.

وأوضح “رضوان”، فى بيان صادر عنه، اليوم الثلاثاء، أن الزيارة تتناول ثلاثة محاور رئيسية، هى: المحور الاقتصادى وطرح رؤية شاملة حول مصر فى ثوبها الجديد، فى إطار حزم التشريعات التى أُقرّت خلال العام الماضى، خاصة قانون الاستثمار الجديد، والثانى محور السياحة وتنمية وتنشيط السياحة الفرنسية، وحث الجانب الفرنسى على زيادة الوفود السياحية لمصر، والثالث المحور العسكرى، وهو الأهم، خاصة عندما اتخذت مصر قرارا بتنويع مصادر الأسلحة، وليس من مصدر واحد، وكانت فرنسا على رأس هذه القائمة، وفى ضوء هذه الرؤية كان هناك تعاون عسكرى كبير مؤخرا، خاصة فيما يتعلق بالقوات الجوية والبحرية.

 وأضاف رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب فى بيانه، أن لقاء الرئيس السيسى ونظيره الفرنسى إيمانويل ماكرون، فى استقبال رسمى بقصر الإليزيه، ولقاء رئيس مجلس النواب الفرنسى، ورئيس مجلس الوزراء، ثم لقاء المجموعات الاقتصادية، ورجال الأعمال الفرنسيين، ونواب بالبرلمان الفرنسى “الجمعية الوطنية”، فى إطار إيمان الرئيس السيسى بأهمية التواصل مع ممثلى الشعوب فى دول العالم المختلفة، لأنهم يتحدثون بلسان حال الشعوب، وليس من خلال الأجهزة التنفيذية.

واختتم النائب طارق رضوان بيانه، مؤكدا أن مجلس النواب ولجنة العلاقات الخارجية بالمجلس، سينظمون زيارة لفرنسا عقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، للبناء على نتائج هذه الزيارة الرئاسية الناجحة، وتعميق أواصر المودة ودعم جسور التعاون والعلاقات المشتركة بين البلدين.

وكيل “خارجية البرلمان”: قمة السيسى وماكرون أكدت على مدى التفاهم بين البلدين

قالت سوزى رفلة، وكيل لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب، إن قمة المصرية الفرنسية التى جمعت الرئيس عبد الفتاح السيسى بالرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، أكدت على مدى التفاهم والتعاون بين البلدين على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية، وتعزيز الشراكة بين البلدين فى جهود مكافحة الإرهاب، والعمل على استقرار منطقة الشرق الأوسط.

وأوضحت سوزى رفلة، فى تصريح لـ”اليوم السابع”، أن هناك نحو 17 اتفاقية تم توقيعها بين البلدين فى مجالات مختلفة فى إطار تطوير العلاقات بين البلدين، مشيرة إلى أن الرئيس الفرنسى أكد على دعم باريس لخطوات الإصلاح الاقتصادى المصرى، والدور الذى تقوم به فى القضية الفلسطينية.

وأشارت إلى أن مجلس النواب المصرى حريص على تعزيز التعاون بين مختلف برلمانات العالم وتطوير العلاقات المتبادلة، لافتا إلى أن اللجنة تتطلع لمزيد من الصداقة المشتركة مع مختلف برلمانات العالم.

طارق الخولى: الزيارة المصرية تدعو للتفاؤل وحديث ماكرون لم نعتاده

ومن جانبه، أكد النائب طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن الزيارة التى من المقرر أن تنظمها اللجنة لفرنسا قريبا تأتى فى إطار دور الدبلوماسية البرلمانية التى لا يقل دورها عن الدبلوماسية الرسمية والحكومية، مشيرا إلى أن حديث الرئيس الفرنسى خلال مؤتمره المشترك مع الرئيس السيسى لم نعتاده حيث أدلى الرئيس الفرنسى  بتصريحات شجاعة عن ضرورة عدم التدخل فى شئون الدول، وأن مصر ورئيسها أدرى بملف حقوق الإنسان.

وأضاف “الخولى” فى تصريح خاص لـ “اليوم السابع”، أن الزيارة المصرية التى قادها الرئيس السيسى تدعو للتفاؤل خلال الفترة المقبلة خاصة فى ظل العلاقات التاريخية الممتدة بين البلدين بالإضافة إلى مجالات التعاون المشترك بين الجانبين وآخرها كان فى إطار مكافحة الإرهاب.

أيمن أبو العلا: حريصون على التواصل مع فرنسا وننسق لزيارة لجنى ثمار زيارة الرئيس

قال أيمن أبو العلا، رئيس جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الفرنسية، إن قمة الرئيس السيسى والرئيس ماكرون، سيكون لها آثار إيجابية فى مزيد من التعاون بين البلدين، مشيرا إلى أنه كان واضحا خلال المؤتمر الصحفى للرئيسين مدى التفاهم بينهم فى وجهات النظر.

وأضاف أبو العلا، فى تصريح لـ”اليوم السابع”، أن هناك رؤى مشتركة بين مصر وفرنسا فى العديد من الملفات الاقتصادية والعسكرية، وقريبا سيكون هناك استثمارات فرنسية فى مصر، مؤكدا أن مجلس النواب المصرى حريص على التواصل مع البرلمان الفرنسى، وأنه سيتم التواصل قريبا مع لجنة العلاقات الخارجية للتنسيق لزيارة البرلمان الفرنسى ليكون هناك اتصال دائم وجنى ثمار زيارة الرئيس السيسى والبناء عليها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*