مطالب بإرجاء تحويل مستشفى بني سويف العام إلى تخصصي

طالب كل من المهندس عاطف عبد الجواد، والدكتور عبد الرحمن برعي، ومحمود عزت، نواب محافظة بني سويف بمجلس النواب، وعدد كبير من رؤساء وممثلي الأحزاب والشخصيات العامة، والدكتور أحمد الشرقاوي، نقيب أطباء بني سويف السابق بإرجاء تنفيذ قرار نقل تبعية مستشفى بني سويف العام للأمانة العامة للمراكز الطبية المتخصصة بوزارة الصحة والسكان، لحين إنشاء مستشفى عام مجاني، أو الإبقاء على المستشفى الحالي، وإنشاء آخر تخصصيا يقدم خدماته بمقابل مادي، كباقي المستشفيات الاستثمارية .

جاء ذلك خلال الملتقى الذي نظمه أبناء بني سويف بالتعاون مع أمانة حزب التجمع بالمحافظة، بجمعية الشابات المسلمات ببني سويف .

حيث أكد محمد إبراهيم عويس، رئيس الملتقى، وأمين حزب التجمع، على أهمية الوصول لتوصيات عاجلة، يتم وضعها موضع التنفيذ ” تضمن وصول الخدمة المجانية لغير القادرين من أبناء المحافظة، الذين يمثلون عصب المتعاملين مع المستشفى العام ” مشددا على أهمية التواصل مع رئيس الوزراء ووزير الصحة، لبحث إرجاء تنفيذ القرار، وبناء مستشفى جديد، أو توسيع المساحة الممنوحة للفقراء وغير القادرين .

بينما سجل عدد من المشاركين في اللقاء، اعتراضهم على خلو بني سويف من مستشفى عام، كباقي المحافظات بموجب هذا القرار، ومخالفته المادتين 18 و 53 من الدستور المصري.

فيما أكد محمود عزت، نائب بني سويف بمجلس النواب، على أنه قدم استجوابا بالمجلس، لرئيس الوزراء بخصوص القرار المفاجئ ” الذي يعد مخالفا للدستور وجائرا على حقوق غير القادرين في توفير خدمات صحية مجانية قررتها الدولة وأقرتها في وستور 2014، وأكد عاطف عبد الجواد، وعبد الرحمن برعي، النائبان بالمجلس، أنهما يبذلان جهودا لإرجاء تنفيذ القرار، لحين إنشاء مستشفى عام مجاني، أو الإبقاء على المستشفى الحالي، وإنشاء آخر تخصصيا يقدم خدماته بمقابل مادي، كباقي المستشفيات الاستثمارية .

وأوصى المجتمعون بضرورة صياغة قرار جماعي من كافة القوى الحزبية والمجتمعية والنواب، لسرعة مخاطبة رئيس الوزراء، من خلال المهندس شريف حبيب، محافظ بني سويف، لبحث أنسب الحلول المتاحة للتعامل مع القرار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*