مفتى الجمهورية يدين العملية الإرهابية على سيارة الأمن المركزى بالمعادى

أدان الدكتور شوقى علام  مفتى الجمهورية، الحادث الإرهابى الآثم على سيارة الأمن المركزى فى الساعات الأولى، من صباح اليوم، والذى استشهد فيه ضابط شرطة، وأصيب أربعة آخرون بالقرب من دائرى المعادى.

وأكد مفتى الجمهورية، أن هذه العمليات الآثمة لن تفت من عضد رجال الأمن الذين يسهرون على حماية الوطن وأمنه وسلامته، كما أنها لن تنال من عزيمة الشعب المصرى فى مواجهة التطرف والإرهاب.

وأوضح الدكتور شوقى لاعم مفتى الجمهورية، أن هذه المجموعات الآثمة لم تراعِ حرمة الشهر الكريم وذهبت تقتل وتفسد فى الأرض كما فعلت وتفعل عبر العصور فاستحقوا بذلك الخزى فى الدنيا والعذاب الأليم فى الآخرة.

وتوجه الدكتور شوقى علام بخالص العزاء إلى أسرة الشهيد داعيًا الله أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يشفى المصابين شفاءً عاجلاً لا يغادر سقمًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*