مفتي الجمهورية يؤكد ضرورة توحد المنطقة في مواجهة خطري التطرف والتقسيم

أكد مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام ضرورة توحد المنطقة العربية في مواجهة الأخطار الكبيرة التي تواجهها في مقدمتها الإرهاب والتطرف والتقسيم.

وقال علام – خلال لقائه الليلة بممثلي الطوائف الدينية في لبنان على مأدبة عشاء أقامها السفير المصري في لبنان الدكتور محمد بدر الدين زايد – إن مصر حاضنة للأمة العربية، وبلد الأزهر الشريف الذي يقود الإسلام الحقيقي المعتدل.

وأضاف : نسعي إلى التوحد في مواجهة الاخطار الكبيرة التي تواجه المنطقة وعلي رأسها خطر التقسيم، ولن نتفكك ويجب أن نتوحد.

وأكد أن جمع اليوم ينبئ عن حقيقة بأن الأمة العربية مازالت بخير ونريد المزيد من التوحد ونثق في تماسك الأمة وقدرتها علي مواجهة كل الأزمات.

ونوه بالعلاقة الوطيدة بين الشعبين المصري واللبناني.. وكذلك الرباط الوثيق بين مصر والأردن وبين كل الدول العربية.

من جانبه، أكد السفير المصري في لبنان الدكتور محمد بدر الدين زايد على علاقة مصر وانفتاحها على كل الطوائف اللبنانية.

وشدد على أن التسامح والاعتدال هو أساس التحرك المصري في المنطقة، مشيرا إلى أن مصر ولبنان كانتا دائما تقودان النهضة والتنوير في العالم العربي وتقدمان نموذجا للاعتدال والتعايش الديني .

حضر اللقاء ممثلو الطوائف الإسلامية والمسيحية في لبنان في مقدمتهم الشيخ عبد اللطيف دريان مفتي لبنان، ومفتي المملكة الأردنية الهاشمية عبد الكريم الخصاونة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*