جامعة الأزهر ووزارة الأوقاف يوقعان بروتوكول تعاون لتدريب الأئمة والواعظات

  أكد الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، على أهمية الثقافة الإسلامية والتأهيل والتدريب المستمر للخريجين وللأئمة والخطباء والواعظات، واقتناء الكتب وتوفيرها للطلاب والباحثين من خلال منافذ البيع المجانية والمخفضة، مشيرًا إلى عمق العلاقات بين الجامعة ووزارة الأوقاف في نشر الثقافة.

وأضاف خلال لقائه بفضيلة الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن واجبنا العمل على تهيئة المناخ الملائم للإفادة من الثقافة ونشرها، مشيرًا إلى أهمية التعاون مع الوزارة في رفع كفاءة الأئمة والواعظات في جميع التخصصات الشرعية والعربية والتأهيل النفسي والإعلامي.

ومن جانبه عبر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، عن شكره لجامعة الأزهر، مؤكدًا أن تدريب الأئمة والواعظات أمرٌ في غاية الأهمية، وهو ما تقوم به الوزارة وتسعى إليه من خلال بروتوكول التعاون بين الوزارة والجامعة؛ للإفادة من تخصصات كليات الجامعة المتنوعة؛ في اللغة العربية، والتربية والإرشاد النفسي، ومهارات الإعلام، والإشراف على المسابقات الثقافية والبحثية.

يذكر أنه حضر توقيع البروتوكول الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، المشرف العام على قطاع المستشفيات الجامعية بجامعة الأزهر، والسادة عمداء الكليات: الدكتور عبد الفتاح العواري، عميد كلية أصول الدين بالقاهرة، والدكتور عبده إبراهيم، عميد كلية اللغة العربية بالقاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *