وكيل البرلمان:اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية استعدادا للانعقاد الأسبوع المقبل

أكد النائب السيد محمود الشريف، وكيل مجلس النواب، أن البرلمان حريص على استكمال مهمته التشريعية رغم أزمة كورونا ولا مجال لغير ذلك فى الوقت الراهن، فهو واجب وطنى لابد من إتمامه، مؤكدا أن الوضع كما هو حتى بعد إصابة النائبة شيرين فراج وسيتم انعقاد الجلسات العامة الأسبوع المقبل مع اتخاذ كافة التدابير الاحترازية وارتداء مستلزمات الوقاية .

ولفت وكيل البرلمان، إلى أنه تم توجيه الأمانة العامة بتوفير أماكن ذات حيز واسع لانعقاد اللجان النوعية للتمكن من مراعاة التباعد الاجتماعى وإلزام الجميع بارتداء مستلزمات الوقاية، مشددا على أنه تم التأكيد على أن كل من خالط النائبة (مخالطة فعلية مستمرة وعن قرب)، أن يقوم باتخاذ إجراءات الحجر المنزلي الذاتي لمدة 14 يوماً دون الحاجة لأخذ مسحة منه، وفي حالة ظهور أي أعراض عليه تأخذ منه المسحة اللازمة لإجراء التحاليل المطلوبة.

وشدد وكيل البرلمان أنه تم الانتهاء من إجراءات إضافية للوقاية بتعقيم وتطهير جميع المباني والقاعات، تمهيدا لانعقاد الجلسة العامة الأسبوع المقبل، متمنيا الشفاء العاجل للنائبة شيرين فراج .

وكان مجلس النواب أصدر بيانا حول الإجراءات التي قام بها في ضوء تأكيد إصابة النائبة الدكتورة شيرين فراج بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذكر البيان أن المجلس تواصل مع  قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، والذين حضروا إلى مقر المجلس فور إخطارهم، وقاموا بمعاينة أماكن تواجد النائبة خلال الأسبوع الماضي، سواء في القاعة الرئيسية أو قاعات الاجتماعات أو القطاع الطبي.

وفي هذا الصدد راجع قطاع الطب الوقائي الإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذها المجلس منذ بداية الأزمة، وخاصة تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي وتنظيم المسافات الآمنة في الجلوس، وتوزيع المطهرات على مستوى جميع القاعات، وإلزام الجميع بارتداء الكمامات، وأكد مسئولو الطب الوقائي كفايتها تماماً لمنع انتشار أي عدوى دون الحاجة إلى مزيد من الإجراءات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *