ميتا تقاضى مستنسخا للموقع لحذفه أكثر من 350 ألف ملف تعريف على إنستجرام

رفعت شركة ميتا دعاوى قضائية فيدرالية منفصلة ضد شركة تدعى Octopus وشخص يدعى Ekrem Ateş، تبيع Octopus برامج يمكن للأشخاص استخدامها لتنفيذ حملات جمع البيانات الخاصة بهم.

وفقًا لـ”ميتا” ، يقوم هذا البرنامج أولاً بخرق حسابات فيسبوك وإنستجرام للمستخدم من خلال تقديم معلومات المصادقة الخاصة بهم إلى Octopus قبل الشروع في استخراج جميع البيانات التي يمكن الوصول إليها من حسابات هذا الفرد.

ويمكن للبرنامج بعد ذلك الحصول على أرقام الهواتف وتواريخ الميلاد والمعلومات الشخصية الأخرى حول كل صديق على فيسبوك وإنستجرام متصل بعميل Octopus معين وفقا لموقع Engadget.

وتزعم ميتا أن Octopus انتهك شروط الخدمة الخاصة به وقانون حقوق النشر الرقمية للألفية من خلال تقديم خدمة كشط آلية ومحاولة تجنب الكشف من قبل الشركة.

قال ميتا: “تعد شركات مثل Octopus جزءًا من صناعة كشط ناشئة توفر خدمات التشغيل الآلي لأي عميل – بغض النظر عمن يستهدفونه ولأي غرض يتخلصون منه”. “تتيح هذه الصناعة عمليات التجريف للأفراد والشركات الذين لم تكن لديهم القدرات لولا ذلك.”

بالنسبة إلى Ekrem Ateş، تقول ميتا إنه استخدم حسابات إنستجرام الآلية لجمع معلومات عن أكثر من 350.000 مستخدم ونشر لاحقًا تلك البيانات على سلسلة من المواقع المستنسخة حيث يمكن للمرء عرض بيانات هؤلاء الأفراد دون موافقتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *