نقيب السادة الأشراف

نقيب السادة الأشراف: حملة “شهر رجب” تركز على التعريف بفضائل شهر رجب والدروس المستفادة من الإسراء والمعراج

أعلنت نقابة السادة الأشراف، إطلاق حملة “رجب شهر الإيمان” للاحتفال بالشهر المبارك، الذى يعد مدخلًا روحانيًا وإيمانيًا لشهر رمضان الكريم.

وقال السيد محمود الشريف نقيب السادة الأشراف، إن شهر رجب هو أحد الأشهر الحرم التى عظمها الله تعالى فى كتابه الكريم بقوله “إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ”.

وتابع نقيب السادة الأشراف، أن شهر رجب يعد مدخلًا واستعدادا لشهر رمضان، ويتقرب فيه الناس إلى الله عز وجل من خلال العبادات بالصلاة والصيام والصدقات وأداء العمرة، ما كان دافعا لإطلاق الحملة لللتذكير بأفعال النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، وبيان الدروس المستفادة من معجزة الإسراء والمعراج.

وأكد نقيب السادة الأشراف، أن الحملة تهدف إلى التعريف بفضائل شهر رجب وأحكامه المختلفة التى تساعدنا في تعلم أسس العبادة الصحيحة والطرق التى تؤدى بها وكيفيتها، وأحكام بعض العبادات وتفنيد الأراء المتعارضة الخاصة بها، للتسهيل على الجميع أداء العبادات دون مشقة.

ونوه السيد محمود الشريف، إلى أن الحملة ستركز على التعريف بكافة الأحكام المتعلقة بشهر رجب، الخاصة بأداء العبادات المختلفة من صيام وصلاة وغيرها التى يحتاج المسلم معرفتها ليكون على الطريق الصحيح للعبادة التى يؤديها.

وأشار إلى أن الحملة ستركز على التذكير بمعجزة النبي صلى الله عليه وسلم “الإسراء والمعراج”، ومدى تأثيرها فى صحابته، وأعمال الصحابة في شهر رجب وكيفية استعدادههم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *