انطلاق ندوة المواطنة والتوعية السكانية بأوقاف الفيوم

أقيمت يومي 21 و 22 فبراير 2021م الدورة الرابعة والخمسون في المواطنة والتوعية السكانية وتنظيم الأسرة بمسجد ناصر ببندر الفيوم بمديرية أوقاف الفيوم.

حاضر فيها الدكتور حسني أبو حبيب مدير مديرية أوقاف الفيوم ، والدكتورة غادة هلال مدير تنظيم الأسرة بالفيوم، والدكتور ياسر جمال مدير الإدارة العامة والمتابعة بالمجلس القومي للسكان، والدكتور محمد عبدالرحمن بإدارة الطب الوقائي بمديرية الشئون الصحية بالفيوم، والشيخ محمد عثمان البسطويسي منسق دورات تنظيم الأسرة والتوعية السكانية بين وزارة الأوقاف والمجلس القومي للسكان.

وجه الشيخ محمد عثمان البسطويسي الشكر للسادة الأئمة لحرصهم على حضور الدورات التدريبية وحرصهم على المعرفة والوقوف على كل القضايا العصرية الشائكة والمتعلقة بأحوال المجتمع.

وفي محاضرته أكد الدكتور حسني أبو حبيب أن الإسلام جاء لينظم للبشر أمورهم ، وأن الخطوة الأولى في التخطيط لبناء الأسرة داخل المجتمع هي التنظيم بين الزوجين عن طريق أخذ فترة من الوقت بين الحمل والآخر حتى يتمتع الطفل بحقوقه ماديًا ونفسيًا وصحيًا ويستطيع أن ينشأ سليمًا معافًا قويًا نافعًا لنفسه وأسرته ومجتمعه ووطنه.

وفي محاضرتها وجهت غادة هلال الشكر لوزارة الأوقاف والدعاة ، واصفة لهم بشركاء القضية والكفاح ، فهم الداعم الحقيقي والشريك الأول لوزارة الصحة ، مشيرةً إلى أن تنظيم الأسرة يعني فترات كافية بين الحمل والآخر، وهو سلوك يهدف إلى قرار يقوم به الزوجين معًا بعد تلقيهم المعلومة الصحيحة الكاملة ، وهذا التنظيم والتخطيط في غاية الأهمية بالنسبة للأم والطفل والمجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *