نقيب السادة الأشراف يشارك في احتفالية الطرق الصوفية بذكرى الإسراء والمعراج

نقيب الأشراف في احتفال الصوفية بـ”الإسراء والمعراج”: أدعو الله أن يديم نعمة الأمن والاستقرار على وطننا

شارك السيد محمود الشريف، نقيب السادة الأشراف، في احتفالية الطرق الصوفية بذكرى ليلة الإسراء والمعراج بمسجد السيدة نفيسة.

وقال نقيب السادة الأشراف، إننا في حاجة ماسة إلى استلهام الدروس والعبر من معجزة الإسراء والمعراج، مثل التوكل على الله والأخذ بالأسباب، والمعاني الإنسانية التي تسمو وتنجو وترتقي بها الأمة.

وأضاف أن ذكرى ليلة الإسراء والمعراج، تعد فرصة لاستخلاص الدروس والعبر من هذه المعجزة، في ظل الجائحة التي يمر بها العالم أجمع، والثقة في قدرة المولى عز وجل على رفع الوباء ومساعدة البشرية في التخلص منه، مطالبا بضرورة اتباع تعليمات الجهات المختصة في الأخذ بالإجراءات الاحترازية.

ودعا نقيب السادة الأشراف المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة العطرة على أمتنا أعوامًا عديدة، وأن يديم نعمتي الأمن والأمان على مصر وشعبها، وأن يحفظها وقادتها وجيشها ورجال أمنها من كل مكروه وسوء، وأن يحفظ وطننا من كيد الكائدين، لاستكمال مسيرة التقدم والرخاء، وأن يُعجِّل بالشفاء للمصابين، وأن يعم الأمن والسلام على العالم أجمع.
وألقى الدكتور أحمد عمر هاشم، رئيس اللجنة العلمية بنقابة الأشراف، عضو هيئة كبار العلماء، كلمة تحدث فيها عن فضل ليلة الإسراء والمعراج، وأبرز الدروس المستفادة منها، تلاها كلمة للدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية.

وشارك في الاحتفالية، الدكتور حمد سعيد الشامسي، سفير دولة الإمارات بالقاهرة، وعبدالهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية، والدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، والدكتور محمد أبو هاشم شيخ الطريقة الهاشمية، أمين اللجنة الدينية بمجلس النواب، وعدد من أبناء الطرق الصوفية و محبي آل البيت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *