نقيب السادة الأشراف ينعى الدكتور كمال الجنزوري: لم يتوانى لحظة في خدمة بلاده

نعى السيد محمود الشريف نقيب السادة الأشراف، الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق، الذى وافته المنيه اليوم عن عمر يناهز 88 عامًا.

وقال نقيب السادة الأشراف، إن مصر فقدت رجلًا وطنيًا من الطراز الأول، فكل تاريخه ومواقفه تشهد له بالنزاهة والشرف وحب الوطن، رجلا لم يتوانى لحظة في خدمة بلاده، وحمل على عاتقه مسئولية نهضة مصر خلال تواجده في منصبه، وكانت له بصمة واضحة فى العديد من المجالات.

وأضاف سماحة السيد محمود الشريف، أن الدكتور كمال الجنزوري أحد رجال الوطن الأوفياء الذى كان يعمل ليلًا ونهارًا من أجل وطنه وحبه لبلاده ورغبته وتطلعه لأن تكون الأفضل بين كل دول العالم، وهذا ما شهده الجميع طوال فترة توليه منصب رئيس الوزراء.

ودعا نقيب السادة الأشراف، المولى عز وجل له أن يرزقه الجنة وأن ينير له قبره، ولأهله ومحبيه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *