نقيب السادة الأشراف يدعو إلى إصدار تشريع يجرم الإساءة للرموز والمقدسات الدينية

أعلنت نقابة الأشراف برئاسة سماحة السيد محمود الشريف، وكيل أول مجلس النواب، إطلاق حملة “نبي الرحمة”، للدفاع عن الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم، ضد الحملات المسيئة التي نشرت مؤخرا بإحدى المجلات الفرنسية.

وقال سماحة السيد محمود الشريف، نقيب السادة الأشراف، إن حملة “نبي الرحمة” ستكون إلكترونية للتوعية بأخلاق خير البرية صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم، وسيرته الطيبة الحسنة، وكيفية معاملته حتى لغير المسلمين، في ذكرى مولده صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.

وأكد نقيب السادة الأشراف، أن حملة “نبي الرحمة”، تتضمن التذكير ببعض صفات الرسول وأخلاقه وتعاليمه الكريمة التى نقلها لنا صحابته الكرام فى السيرة النبوية أو من خلال الأحاديث الشريفة.

وأدانت نقابة الأشراف، على لسان نقيبها السيد محمود الشريف، بأشد العبارات، إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم، بإحدى المجلات الفرنسية.

وأكد النقيب السيد محمود الشريف، أن نشر رسوم مسيئة للإسلام والمسلمين تغذي ثقافة الكراهية والعنف، وتثير استفزاز المسلمين في شتى بقاع الأرض، وسبببا لممارسة الإرهاب ضدهم.

ودعا نقيب السادة الأشراف  إلى إصدار تشريع يجرم الإساءة للرموز والمقدسات الدينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *