السيسي: الدولة تعاملت مع أزمة كورونا بشكل هادئ ومتوازن

وجه الرئيس السيسي، كلمة إلى الشعب المصري بشأن مواجهة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أنه كان هناك نقاش مطول بشأن موقف جائحة فيروس كورونا سواء في العالم ومصر، وتم عرض الموقف من جانب المسئولين بوزارة الصحة والجهات المختصة.

وقدم الرئيس السيسي التحية والشكر للأطقم الطبية التي بذلت مجهود كبير خلال الفترة الماضية من خلال دورها العظيم للحفاظ على الحالة الصحية للمصريين، مشيرا إلى أن ما حققته مصر جيدا خاصة الدراسات والخطط التي وضعتها الحكومة والمؤسسات المنوطة.

وأكد الرئيس السيسي أن الدولة المصرية تعاملت مع بداية ازمة جائحة كورونا بشكل متوازن وهادئ بعيدا عن الخوف والقلق، منوها إلى أن الحكومة حققت نجاحات في التعامل مع هذا الوباء العالمي، ولكن لابد من الاستمرار في الإجراءات الاحترازية لأن الوباء مازال متواجدا.

واجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، الثلاثاء، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء طبيب بهاء الدين زيدان رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للشراء الموحد، واللواء طبيب مجدي أمين مدير إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة.

وقد صرح  السفير بسام راضي ، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، بإن الرئيس اطلع على الوضع الراهن لانتشار فيروس كورونا المستجد منذ بداية الأزمة مطلع العام الحالي وحتى الآن، وانطلاق الموجة الثانية للجائحة ومعدلات الإصابة على مستوى محافظات الجمهورية، وأحدث التقارير البحثية التي تتناول عدد الحالات وتوقع الإصابات في المرحلة المقبلة، والإجراءات المتخذة من قبل الحكومة لاحتواء انتشار الفيروس وجاهزية المستشفيات والأطقم الطبية بالدولة في هذا الإطار.

كما تم استعراض آخر المستجدات على المستوى العالمي بشأن أبحاث اللقاحات وما تم التوصل إليه حتى الآن في هذا الخصوص، وكذلك جهود مصر في هذا الإطار، حيث وجه السيد الرئيس بدعم عمل اللجنة القومية العلمية لأبحاث لقاحات كورونا بكوادر إضافية من كافة جهات الاختصاص لتكون في حالة انعقاد دائم لدراسة التعاقد على استيراد أفضل التطعيمات واللقاحات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *