مرصد الأزهر: أكثر من 1800 صهيوني اقتحموا ساحات «الأقصى» في نوفمبر

أصدر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، اليوم الخميس، تقريره الشهري حول أعداد مقتحمي ساحات المسجد الأقصى المبارك. وقال المرصد إن 1,831 صهيونيًّا يقودهم عدد من الحاخامات ورؤساء المدارس المتطرفة وعدد من مسؤولي الكيان الغاصب، قد اقتحموا ساحات «الأقصى» خلال شهر نوفمبر الماضي، تحت حراسة أمنيَّة مشددة من قِبَل شرطة الاحتلال.

وحذَّر المرصد من خطر دعوات الاقتحامات المتزايدة خلال الفترة الأخيرة، والتي تحرض من خلالها منظمات «الهيكل» المزعوم المستوطنين إلى رفع وتيرة الاقتحامات اليومية لساحات المسجد الأقصى، والمطالبة بحظر إقامة صلاة الجمعة داخل الحرم الشريف، وتضييق الخناق على الوافدين إليه، مشدِّدًا على أهمية زيادة الوعي بالقضية الفلسطينية؛ حتى تظل حاضرة في عقول النشء والشباب العربي والمسلم.

وأكَّد المرصد في تقريره موقف الأزهر الثابت من القضية الفلسطينية باعتبارها القضية الأولى للعرب والمسلمين، مذكِّرًا بقول فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، خلال كلمته بمؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس عام 2018: «حسب هذا المؤتمر أنه يَدُقُّ -من جديد- ناقوس الخطر، ويشعل ما عساه قد خبا وخمد من شعلة العزم والتصميم، وإجماع العرب والمسلمين والمسيحيين وعقلاء الدنيا وشرفائها، على ضرورة الصُّمود أمام العبث الصهيوني الهمجي في القرن الواحد والعشرين، والذي تدعمه سياسات دولية، ترتعد فرائصها إنْ هي فكَّرت في الخروج قيد أنملة عمَّا يرسمه لها هذا الكيان الصهيوني والسياسات المتصهينة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *