نقيب السادة الأشراف: تحرير سيناء جاء بعد نصر مجيد حققه أبطال القوات المسلحة في السادس من أكتوبر

نقيب السادة الأشراف يهنئ الرئيس السيسي والقوات المسلحة والشعب المصري بذكرى تحرير سيناء 

هنأ سماحة السيد محمود الشريف نقيب السادة الأشراف، الرئيس عبدالفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق محمد زكي القائد العام، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ورجال القوات المسلحة البواسل، والشعب المصري، بذكرى تحرير سيناء.

وقال سماحة السيد محمود الشريف نقيب السادة الأشراف، إن تحرير سيناء جاء بعد نصر مجيد حققته القوات المسلحة في حرب السادس من أكتوبر عام 1973 بتضحيات وبطولات جيل أكتوبر، من رجالها الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه”.

وأكد نقيب السادة الأشراف، أن ذكرى تحرير سيناء تعد رمزًا ودليلًا على البطولات والتضحيات العظيمة التي قدمها -ولا زال يقدمها- الجيش المصري من أجل رفعة الوطن وحريته واستقلاله، معربًا عن اعتزازه وتقديره لجهود جيشنا العظيم في الحفاظ على أمن مصر واستقرارها وحمايتها من المتربصين بها.

ودعا نقيب السادة الأشراف، المولى عز وجل أن يتقبل شهداء مصر الأبرار ممن ضحوا -ولا زالوا يضحون- بأنفسهم، وقدموا أرواحهم فداءً لوطنهم العزيز، وأن يجعلهم في أعلى عليين، وأن يديم على مصر وشعبها نعمتي الأمن والأمان، وأن يحفظها وقادتها وجيشها ورجال أمنها من كل مكروه وسوء، وأن يعم الأمن والسلام على العالم أجمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *