وزير الاوقاف

وزير الأوقاف: الإسلام نهى عن السخرية والتحقير من الغير

 قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أنه ذكر النبي صلى الله عليه وسلم “بيْنَما رَجُلٌ يَمْشِي بطَرِيقٍ وجَدَ غُصْنَ شَوْكٍ علَى الطَّرِيقِ فأخَّرَهُ، فَشَكَرَ اللَّهُ له فَغَفَرَ له”، بل إنه صلى الله عليه وسلم ليحذر من أذى الخلق بصفة عامة ومن أذى الجار بصفة خاصة فيقول: “واللَّهِ لا يُؤْمِنُ، واللَّهِ لا يُؤْمِنُ، واللَّهِ لا يُؤْمِنُ، قِيلَ: مَنْ يا رسولَ اللَّهِ؟ قَالَ: الَّذي لا يأْمنُ جارُهُ بَوَائِقَهُ” فما كان قسمه إلا للتأكيد على أهمية ما يأتي بعد هذا القسم.

وتابع وزير الأوقاف، أن حق الجوار كما هو حق للأفراد والناس يتحدثون عنه  فهو حق للدول أيضًا فإذا كان الإنسان الكريم لا يسمح أن يؤذى جاره ولا يؤتى من قبله ولا من جهة بيته فهكذا الدول الكريمة لا تسمح أن يؤذى جيرانها من حدودها.

كما أكد وزير الأوقاف، أن الإسلام دين عظيم ينهى عن التباغض والتحاسد واحتكار الآخرين أو السخرية منهم حيث يقول الحق سبحانه وتعالى : “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ”.

ويقول نبينا صلى الله عليه وسلم: “لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم على بيع بعض وكونوا عباد الله إخوانا”، وهو دين ينهى عن الغش حتى مع غير المسلم يقول نبينا صلى الله عليه وسلم: “مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا”، فلا يجوز لك أن تغش أحدًا لا مسلمًا ولا غير مسلم دين ينهى عن الغش والتدليس والاحتكار واستغلال حوائج الناس لدين عظيم , معنيٌّ بإصلاح الفرد في أمر دينه وفي أمر دنياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *