عميد الشريعة والقانون الأسبق: الأزهر من أقدم المدارس العلمية على مستوى العالم

أكد الدكتور حامد أبوطالب عميد كلية الشريعة والقانون الأسبق أن الأزهر الشريف مدرسة علمية من أقدم المدارس المستمرة على مستوى العالم  حتى يومنا هذا  تحافظ على الشريعة الإسلامية واللغة العربية، مشيراً إلى أن الملك فؤاد الأول رأي أن تكون جامعته بجواره عقب تأسيسها في الثلاثينيات حتى تحل محل المدارس العلمية به.
وأوضح  أبوطالب – في فيديو نشرته جريدة صوت الأزهر في ذكرى الاحتفال بافتتاح الجامع الأزهر – أن الملك فؤاد افتتح كليات الأزهر في الثلاثينيات وبدأت بثلاث كليات هي أصول الدين، والشريعة، واللغة العربية، ولاتزال هذه الكليات في صحن الأزهر تؤدي دورها وتواصل مسيرتها.
يذكر أن الفيديو من إنتاج مركز تدريب صوت الأزهر برعاية أ. أحمد الصاوي رئيس تحرير الجريدة، وإشراف الدكتور حسام شاكر المدرس بقسم الصحافة والنشر بكلية الإعلام، وإعداد محمد زهيري، وتصوير ومونتاج سعد البحيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *