نقيب الأشراف

نقيب الأشراف مهنئا عمال مصر بعيدهم: تجسدون أسمى معاني التفاني والإخلاص

قدّم السيد محمود الشريف نقيب الأشراف، الشكر والتقدير لعمال مصر في عيدهم الذي يوافق الأول من مايو من كل عام، مؤكداً أنه في الوقت الذي كانت فيه جائحة كورونا المستجد تحديات أمام البشرية، لم تتخاذلوا ولم تتوانوا عن القيام برسالتكم التي لأجلها خلق الله البشر.

وقال السيد الشريف موجها حديثه لعمال مصر:”إنكم تجسدون أسمى معاني الإخلاص والتفاني في دعم عجلة التقدم والأزدهار لرفعة وطنكم ودعم خطته التنموية ووضعتموه في المكانة التي نأملها جميعاً ونعول عليكم الكثير والكثير فيما هو آت”.

وأشار نقيب الأشراف، إلى أن ما يقوم به عمال مصر لا يقل عما يسطره رجال القوات المسلحة المصرية في ميادين الحرب ضد الإرهاب الأسود أو الشرطة، في سبيل تحقيق ضمانة الأمن ونشر الاستقرار أو ما يقدمه جيش مصر الأبيض من أطباء وطاقم المعاونين في مكافحة الوباء اللعين الذي يهدد حياتنا، فهم سواعد بناء الحاضر والازدهار في المستقبل وجيش التعمير الذي لا يهاب الصعاب أو المخاطر.

وبشّر السيد الشريف، العمال بما ينتظرهم من عظيم الأجر عند الله عز وجل الذي لن يضيع مجهودهم وتعبهم فقد قال عز من قائل: “إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا”، مشيداً في الوقت ذاته بما تشهده مصر من إنجازات تنموية تجعلنا على يقين بأن مصر تسطر حضارة معمارية جديدة نفخر بها كما نفخر بما تركه أجدادنا من حضارة لم تتوقف يوماً عن الإبهار وقد أحييتم فينا الأمل من جديد بأننا قادرون على صنع حضارة لا تتوقف أمام أعتى الأزمات.

ودعا نقيب الأشراف، المولى عز وجل أن يحفظ مصر وأهلها وجيشها ورجال أمنها من كل مكروه وسوء، ويوفق قادتها وولاة أمورها إلى ما فيه الخير، وأن يعجل بزوال الغمة عن بلادنا وسائر بدلا العالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *