نقيب السادة الأشراف

نقيب الأشراف مهنئا البابا تواضروس والإخوة الأقباط بعيد القيامة: مناسبة لتأكيد وحدة النسيج الوطني

هنأ السيد محمود الشريف، نقيب السادة الأشراف، البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، والإخوة الأقباط من كافة الطوائف في مصر والعالم، بعيد القيامة المجيد.

وقال نقيب الأشراف، إن أعياد الإخوة الأقباط مناسبة يحتفل بها المصريون للتأكيد على وحدة الصف والنسيج الوطني الواحد، مشددا على أن الأعياد تقوي روح المودة والترابط والتآلف فيما بيننا.

ودعا نقيب الأشراف، جموع المصريين إلى استغلال تلك المناسبات لتوحيد الصف، وإظهار المودة والمحبة، والتأكيد على أن الوطن لجميع أبنائه دون تمييز في اللون أو الدين أو العِرق.

ودعا نقيب الأشراف، المولى عز وجل أن يوفق مصر وقائدها وجيشها ورجال أمنها، ويحفظ البلاد من كل مكروه وسوء، ويرد كيد أعداء الوطن في نحورهم، ويجعل بزوال الغُمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *