نقيب الأشراف في ذكرى الاحتفال بالعام الهجري الجديد: علينا إتباع سنة النبي فهي دستور الحياة

هنأ السيد محمود الشريف نقيب الأشراف، الرئيس عبد الفتاح السيسي، والشعب المصري والأمتين العربية والإسلامية، بمناسبة العام الهجري الجديد.

وقال السيد محمود الشريف، في بيان له، الجمعة، إن تلك المناسبة العطرة تذكرنا بما قام به النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، من أجل الدعوة إلى الإسلام، وما تحمله من مشقة وتعب وأذى، وترك البيت والوطن من أجل رسالته التى أمره الله بها عز وجل.

وتابع نقيب السادة الأشراف”:علينا جميعًا أن نستلهم من الهجرة دروس الصبر على البلاء والسعي من أجل نصرة الدين والحفاظ عليه، والثقة في الله عز وجل وتقبل أمره كله خيره وشره، والمثابرة في سبيل العمل الصحيح”.

وأشار إلى أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، ضرب لنا نموذجًا حيًا باقٍ فينا حتى قيام الساعة، من خلال المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار بعد الخروج من مكة إلى المدينة، وسيبقى هذا النموذج شاهدًا على المواءمة والعيش المشترك جنبًا إلى جنب في سلام مع الغير دون أذى أو ضرر.

وقال نقيب الأشراف”:علينا جميعًا أن نعود إلى سيرة النبي عليه السلام، فهى نموذج للعيش ودستور للحياة فما فعل عليه السلام شئ الإ ووجب علينا أن نحتذى به فكل فعله خير”.

ودعا نقيب السادة الأشراف، المولى عز وجل أن يديم على بلادنا نعمتي الأمن والأمان، وأن يوفق قادتها لما فيه صلاح العباد وأمن البلاد، وأن يجزي قائدها خير الجزاء على ما قدمه ويقدمه كل يوم من إنجازات، وأن يحفظ أهلها وجيشها ورجال أمنها من كل مكروه وسوء.​

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *