سماحة السيد محمود الشريف نقيب السادة الأشراف مهنئا بأعياد الميلاد: مصر تعيش نموذجًا فريدًا في وحدة النسيج الوطني تحت قيادة الرئيس

هنأ سماحة السيد محمود الشريف، نقيب السادة الأشراف، البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، والإخوة الأقباط من الطوائف “الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية” في مصر والعالم، بأعياد الميلاد.

وقال سماحة السيد محمود الشريف، نقيب السادة الأشراف، إن أعياد الإخوة الأقباط مناسبة يحتفل بها المصريون للتأكيد على وحدة الصف والنسيج الوطني الواحد، وتُقوي روح المودة والترابط والتآلف.

ولفت سماحة السيد محمود الشريف، نقيب السادة الأشراف إلى أن مصر تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، تعيش نموذجًا فريدًا في وحدة الصف والنسيج الوطني، مشددا على أن الأُخُوة بين المسلمين والأقباط، ستظل الرباط المتين الذي يشتّد به الوطن ويَقْوَى به على البناء والتنمية ومواجهة التحديات.

ودعا سماحة السيد محمود الشريف، نقيب السادة الأشراف، جموع المصريين إلى استغلال تلك المناسبات لتوحيد الصف، وإظهار المودة والمحبة، والتأكيد على أن الوطن لجميع أبنائه.

ودعا سماحة السيد محمود الشريف، نقيب السادة الأشراف، المولى عز وجل أن يوفق مصر وقائدها وجيشها ورجال أمنها، ويحفظ البلاد من كل مكروه وسوء، ويرد كيد أعداء الوطن في نحورهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *