هيئة كبار العلماء: لا يجوز إقامة صلاة العيد خلف المذياع.. والأب يصلي بأهله

قال الدكتور محمود مهنا، عضو هيئة كبار العلماء ، إن الاسلام دين السلام والسلامة، ويبتغي السلامة للعالم أجمع، وقد حبانا الله بالأزهر الشريف الذي يمثل قبلة العالم العلمية في الشئون الاسلامية، وبالتالي أصدرت هيئة كبار العلماء برئاسة الدكتور أحمد الطيب، قراراً بشأن إقامة صلوات العيد في ظل جائحة “كورونا” للعالم أجمع انطلاقا من مسئوليتها الدينية في العالم.

وأشار في مداخلة هاتفية مع برنامج “القاهرة الآن” المذاع على فضائية العربية الحدث، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، أنه يمكن إقامة صلاة العيد في المنازل بكيفيتها الشرعية، ولا يجوز إقامتها في الشوارع أو المساجد خوفا على الناس وصحتهم في ظل استمرار جائحة “كوورنا”، مشيرا إلى أنه لا يجوز إقامة الصلاة خلف التلفاز أو المذياع لكن تكون الصلاة في البيوت والتكبيرات من خلال صلاة رب البيت بأهله حفاظا على النفوس من الأخطار والأضرار.

وأوضح، أن موعد صلاة العيد محدد فلكيا في النتائج والإمساكيات، ويجوز إقامتها منزليا في موعدها مع ترديد التكبيرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *