الأوقاف تعلن توزيع 2000 زي أزهري للأئمة

أعلنت وزارة الأوقاف عن توزيع الدفعة السابعة من الزي الأزهري على الأئمة المستحقين للزي الأزهري ، وعددهم (2000) إمام، وذلك بمحافظات : (الشرقية – المنوفية – دمياط – البحيرة – الإسماعيلية – المنيا – كفر الشيخ – الدقهلية – الغربية – الفيوم – أسوان – الأقصر – سوهاج – مرسى مطروح – بني سويف)، ليصل إجمالي ما تم توزيعه حتى تاريخه (30391) زي أزهري ، وما زال التوزيع مستمرًا.

وأعلنت الوزارة أسماء الأئمة المستحقين عبر موقعها الرسمي وطالبتهم بالحضور إلى مقر مديرياتهم وفق الجدول المرفق ، مع الالتزام بارتداء الكمامات ومراعاة الإجراءات والضوابط الاحترازية.

وسيتم التوزيع بمقر كل مديرية إقليمية من الساعة التاسعة صباحًا حتى الواحدة ظهرًا، وعلى مديري المديريات تنظيم ذلك، وتحت مسئوليتهم.

كما استقبل الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلام، وتم خلال اللقاء مناقشة وضع إستراتيجية مشتركة لبناء الوعي بالتعاون بين الوزارة والمجلس الأعلى للإعلام.

وأطلع الوزير، كرم جبر على أحدث إصدارات سلسلة “رؤية للنشء” التي تضمنت كتابي: “بين الحقيقة والخيال”، و”فكرة في كتاب” بعد النجاح المبهر لسلسلة “رؤية” للفكر المستنير، و”رؤية” المترجمة التي تصدر بالتعاون بين وزارة الأوقاف ووزارة الثقافة متمثلة في الهيئة المصرية العامة للكتاب.

كما أهدى الوزير لرئيس المجلس الأعلى للإعلام درع وزارة الأوقاف ونسخة من كتاب الله (عز وجل) تقديرًا لدور سيادته في نشر الوعي الوطني الرشيد.

من جانبه أشاد كرم جبر بجهود وزارة الأوقاف ودعا معالي الوزير لندوة مفتوحة بالمجلس الأعلى للإعلام الاثنين الموافق 7/ 12/ 2020م حول “إستراتيجية وزارة الأوقاف في قضايا بناء الوعي المستنير”.

وكان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف،قد أكد أن احترام العلم لا ينبع من كونه قطعة قماش، ولكن لأنه يمثل رمزًا للدولة ورمزًا للقوة والاعتزاز.

وأضاف الوزير، في اللقاء الثاني ضمن مبادرة “نتعايش باحترام متبادل”، بمقر وكالة أنباء الشرق الأوسط، بمبادرة من وزارة الأوقاف، أن الولاء للدولة ولاء وطني وإنساني للقيم والإنسانية، مضيفًا:”لا نريد أن نلتفت لتقسيم ديني كأغلبية وأقلية وإنما ولاء يرسخ للحق الوطني للجميع”، مؤكدًا أن مفهوم الدولة يعني الأمان، وأن الإنسان بدون دولة لا أمان له وإنما في ظل دولة المواطنة القوية يكون الكيان للفرد هو الأولوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *